القائمة
الاعتماد المؤسسي

إن سعي جامعة الأمير محمد بن فهد نحو تحقيق الجودة في كافة الجوانب بالجامعة هو أمر دائم لا يتوقف. ومنذ اللبنات الأولى في مرحلة التأسيس، أكدت المبادئ التوجيهية للجامعة وخطتها الإستراتيجية على التزام الجامعة بتحقيق الجودة الأكاديمية والمؤسسية. تأتي الفاعلية المؤسسية في جوهر الممارسات اليومية بالجامعة حيث تسعى إلى تحقيقها في كافة الأنشطة. ولا تزال أدوات تحسين الجودة المستمرة تُستخدم باستمرار خلال العمليات اليومية بالجامعة. لقد تم إعداد الأنظمة الأكاديمية وأنظمة الحوكمة بالجامعة بالاعتماد على معايير التعليم بأمريكا الشمالية والمتوافقة مع متطلبات الاعتماد الأكثر صرامة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي معايير الرابطة الجنوبية للكليات والمدارس (SACS). تفخر جامعة الأمير محمد بن فهد بالفعل ميزات ومعايير ومواصفات عالمية. إن مناهجها وطرق تقديم تلك المناهج تُعد عمليات حية وقد قطعت الجامعة باعًا طويلاً في إتقان المراجعات وعمليات التطوير التي طرأت على عملياتها. وفي تقرير الدراسة الذاتية هذا، تأمل الجامعة إلى إلقاء الضوء على رحلتها نحو التميز والامتثال لمعايير الهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد الأكاديمي الخاصة بالاعتماد." الدكتور عيسى الأنصاري 


إقرأ هذه الصفحة بلغات أخرى ( Translated By "External Resources" )