القائمة
الرؤية
تشتهر جامعة الأمير محمد بن فهد باستخدامها القوي والدائم لأحدث تقنيات المعلومات التي تُسهم في تمكين بيئتها المتركزة على التعلم. وتُعرف الجامعة بأنها مؤسسة رائدة قائمة على تقنية المعلومات في البيئة العالمية.

تدعم القيم والمبادئ التالية رؤية تقنية المعلومات:
  • تعزيز مهمة الجامعة.
  • الحفاظ على القيم السعودية.
  • المساعدة في حماية الملكية الفكرية.
  • إيجاد مؤسسة ملائمة وعالية الجودة وبها روح المودة.

يتمثل الهدف النهائي لهذه الرؤية التقنية مساعدة جامعة الأمير محمد بن فهد في إنشاء بيئة قائمة على التعلم. يُسهم إدماج التقنية في البيئة الجامعية في تمكين الطلاب من الحصول على المعلومات التي يحتاجونها، متى وحيثما أرادوا ذلك، كي يتسنى لهم تتبع أهداف التميز الأكاديمي والكفاءات المهنية الخاصة بهم بفاعلية.

وعلى الرغم من أن التقنية تُعد سمة مميزة تميز الجامعة عن غيرها من المؤسسات في المملكة، فإن التقنية بالجامعة تعتبر غاية في حد ذاتها. إن التقنية هي أداة تساعد الطلاب في بناء كفاءات مهنية وقدرات في التفكير النقدي، ومهارات في حل المشكلات إضافة إلى التزام في القيادة والعمل الجماعي.
إقرأ هذه الصفحة بلغات أخرى ( Translated By "External Resources" )