القائمة
نظرة عامة
تتضمن كافة المسارات الاكاديمية محور أساسي من المواد الأكاديمية في مجالات التواصل باللغة الإنجليزية والرياضيات وعلوم المختبرات والعلوم السلوكية والدراسات الاجتماعية ومجالات رفع الكفاءة حسب مفهوم جامعة الأمير محمد بن فهد. وقد تم إعداد هذه المواد من أجل تلبية الاحتياجات المعينة لبرامج الدرجات العلمية الخاصة.

يتكون المنهج الأساسي للطلاب الجامعيين من ثلاثة عناصر:
  • سلسلة اللمسة النهائية للتقييم - ثلاث مواد يتعين على كافة طلاب جامعة الأمير محمد بن فهد دراستها. ويأتي على رأس هذه المواد مكونات البناء التطويرية المُعدة خصيصًا من أجل تحسين فرص نجاح مادة اللمسة النهائية والمادة الثالثة خلال السنة النهائية للطلاب. تعمل سلسلة اللمسة النهائية الخاصة بالتقييم على تقدير مدى نجاح الطلاب في تحقيق نتائج التعلم الست.
  • المنهج الأساسي للجامعة - مواد إضافية مطلوبة لكافة طلاب جامعة الأمير محمد بن فهد. أربعة مواد في التواصل المكتوب والشفهي والمهني بالإضافة إلى ثلاث مواد أخرى في كفاءات مصممة تعمل على تطوير نتائج التعلم الست التي تُميز خريجي جامعة الأمير محمد بن فهد. يتضمن المنهج الأساسي للجامعة أيضًا المواد المطلوبة في اللغة العربية والدراسات الإسلامية والتربية البدنية.
  • المنهج الأساسي للكلية – المواد الأكاديمية التي يتعين على طلاب الجامعة دراستها لنيل درجة الماجستير. تحدد كل كلية من كليات الجامعة المواد الأساسية المحددة للكلية التي يتعين على كافة الطلاب دراستها، وعليهم مع ذلك، تحقيق النجاح في كافة المجالات الأساسية الثلاثة بالكلية العلوم الطبيعية والمادية والرياضيات والعلوم الاجتماعية والسلوكية.

تتضمن كافة المهام خلال المنهج الأساسي مجموعة من نتائج التعلم والتوقعات التي يتم توضيحها من خلال الأمثلة والنماذج. يعمل أعضاء هيئة التدريس على توجيه الطلاب على التفكير بشكل نقدي لأغراض تتجاوز نطاق الفصل الدراسي ومهام تتضمن التفكير والكتابة الخاصة بالعروض التقديمية الشفهية. تسلط تجارب التفكير النقدي الخاصة بالمنهج الأساسي الضوء على التفكير باعتباره وسيلة للاستكشاف وأداة لتحسين مستوى الفهم في مواد الجامعة والحياة الشخصية للطلاب. ويتم تمييز التفكير على أنه قدرة كبيرة أكاديمية محسنة للحياة تفوق المهارات الميكانيكية المعزولة الضيقة.

يتمثل الغرض من المنهج الأساسي في تزويد طلاب جامعة الأمير محمد بن فهد بتجربة تعليمية غير مسبوقة، بدءًا من البرنامج التعليمي التمهيدي وحتى التخرج في تخصص أكاديمي ودخول مرحلة العمل بعد ذلك. إن أعضاء هيئة التدريس في البرنامج التعليمي التمهيدي لا يدركون فقط محتوى البرامج الخاصة، ولكنهم يدركون أيضًا الأهداف والتوقعات الخاصة بالمنهج الأساسي، ولا سيما المنهج الأساسي للجامعة وسلسلة اللمسة النهائية الخاصة بالتقييم. وعلى نحو مشابه، يعمل أعضاء هيئة التدريس الذين يدرسون في كليات جامعة الأمير محمد بن فهد على دمج المحتوى والعمليات التي يتم تعلمها في المنهج الأساسي للجامعة في التخصصات الأكاديمية بالجامعة. ويُعد هذا الاهتمام بالكفاءات الأساسية للجامعة من الأمور الضرورية للطلاب كي يتسنى تقيمهم بنجاح في مادة اللمسة النهائية الخاصة بالتقييم التي يتم تدريسها خلال السنة النهائية.
تستعين الجامعة بأعضاء هيئة تدريس ملتزمين باستخدام المفاهيم والعمليات والتكنولوجيات التي يتم تعليمها في المنهج الأساسي للجامعة. يلعب مركز تطوير التعليم بالجامعة دورًا كبيرًا في تحسين هذه القدرات بين أعضاء هيئة التدريس.
إقرأ هذه الصفحة بلغات أخرى ( Translated By "External Resources" )